الأشعة

تعريف كامل عن تخصص الأشعة (X-ray)

الأشعة (X-ray)

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة الطرق العلمية والعملية لأخذ الصور الإشعاعية اللازمة لتشخيص الأمراض الطبية، يقوم (أخصائي الأشعة) بـ:

  • شرح طبيعة وخطوات الإجراء الإشعاعي للمريض ومراقبته والتأكد من ارتياحه.
  • إجراء الصور الإشعاعية المختلفة في قسم الأشعة أو في غرفة الطوارئ والعمليات أو في موقع المريض في سريره باستخدام تقنيات تصويرية مختلفة كالأشعة السينية والتصوير بواسطة الموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وغير ذلك.
  • التأكد من إجراءات السلامة للمريض أثناء تعرضه للأشعة.
  • وضع نظام داخل غرفة الأشعة لضمان سريان العمل وتقديم الخدمة لأكبر عدد من المرضى.
  • تدريب فنيي الأشعة للقيام بأعمالهم.
  • متابعة أداء أجهزة التصوير الطبي وتبليغ المسؤول عن ذلك عند وجود أي خلل فني.

فروع التخصص وأقسامه

هناك عدد من التخصصات المهنية لهذا التخصص التي يدرسها الطالب بالكامل وأهمها:

  • الأشعة السينية. (X-ray)
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية
  •  الطب النووي

اين سأعمل بعد التخرج

  • المستشفيات والمراكز الصحية في القطاعين العام والخاص.
  • العمل في الشركات المنتجة للأجهزة التصوير والعلاج الطبي.
  • في قطاع التدريس والبحث العلمي في المعاهد والجامعات المختلفة.

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

  • ميول واضحة نحو مجموعة (واقعي ) أو (بحثي وواقعي).
  • التميز في الذكاء (البصري المكاني )
  • الرغبة في دراسة المواد العلمية.
  • القدرة على التواصل مع المرضى ومع ذويهم.
  • القدرة على العمل في فريق حيث يرتبط عمل أخصائي الأشعة بأعضاء آخرين في الفريق العلاجي مثل الاستشاريين من تخصصات مختفلة وطاقم التمريض والأطباء في قسم الأشعة نفسه
  • الوعي الكافي بالمبادئ العلمية والأخلاقية التي تقوم عليها التخصصات المتعلقة بصحة الإنسان.

كيف سأتقدم في هذا التخصص

  • الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في نفس التخصص.
  • المشاركة في المؤتمرات وورش العمل للتدرب على تقنيات وأجهزة جديدة.
  • اقبل النقد وتوجيهات ونصائح من يكبرك في هذه المهنة مهما كانت.
  • متابعة المجلات والدوريات العلمية لتطوير معرفتك بهذا التخصص.
  • الخبرة العملية لها قيمة كبيرة.

ملاحظات مهمة

  • هناك فرق بين الدراسة الجامعية للأشعة ودراستها في المعاهد الصحية. فالدراسة الأولى تستغرق خمس سنوات ونصف (بما في ذلك سنة الامتياز) وتمنحك درجة البكالوريوس, ومسمى أخصائي أشعة, ويتم تدريبك على مختلف أنواع الأشعة بشكل مكثف. أما الدراسة الثانية أي الدراسة في المعاهد الصحية فتمنحك درجة الدبلوم بعد دراسة تدوم سنتين إلى سنتين ونصف وتمنحك مسمى فني أشعة, ويتم تدريبك على الأشعة العامة (السينية) بشكل خاص.
  • هناك فرق بين طبيب الأشعة وأخصائي الأشعة, حيث يقوم أخصائي الأشعة بتحضير المريض وأخذ الصورة الإشعاعية ومن ثم يقوم طبيب الأشعة بالإطلاع على الصورة وكتابة تقرير عنها يوضح وجود أي خل فيها. إن أخصائي الأشعة الجيد يوفر الكثير من الوقت والجهد والمال والأهم من ذلك الحاجة إلى إعادة إجراء الصورة الإشعاعية للمريض إذا لم يضعه في الوضعية الصحيحة أثناء التصوير.
  • لاحظ الفرق بين تخصص الأشعة وتخصص العلاج بالأشعة وهما منفصلان عن بعضهما في كثير من الجامعات
  • للأشعة مجالات عديدة وهي من المجالات العلمية المتطورة بسرعة وستستمتع بمتابعة هذا التطور العلمي الرائع.
  • تذكر ان تخصص الأشعة من المجالات التي تخضع للرقابة والتنظيم من الهيئة الطبية في بلدك (في السعودية تسمى الهيئة السعودية للتخصصات الصحية), وهي أعلى سلطة طبية والمخولة بقبول أو رفض شهادتك الجامعية ولذا تأكد قبل السفر أو الإلتحاق بأي كلية خاصة بأنها مبقولة لدى هذه الهيئة.
  • هل العمل في قسم الأشعة خطر؟ هذا سؤال مشروع والحقيقة أن التعرض المتكرر للأشعة له خطورته ولكن طور العلماء وسائل عديدة لحماية أخصائيي الأشعة من أخطارها ومن ذلك اللباس الواقي والمصنوع من الرصاص, وجهاز صغير يدعى (TLD) يحمله الأخصائي يعمل على قياس نسبة الأشعة في الجسم وإنذارك عند تعرضك للخطر. هذا بالإضافة إلى أن العمل في قسمي الموجات فوق الصوتية وقسم التصوير النرين المغناطيسي لا يشكلان أي خطورة على الإطلاق.