علم الأحياء

تعريف كامل عن تخصص علم الأحياء

علم الأحياء

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بتهيئة الكادر التدريسي لمادة الأحياء. يقوم الطالب في هذا التخصص بدراسة متخصصة في مجال (الأحياء) بالإضافة إلى مواد تربوية عديدة لتعزيز قدراته في التدريس وإدارة الصف والتعامل مع الطلاب وتطويرهم.  يقوم (مدرس الأحياء) بـ:

  • إعداد مخطط متكامل لطريقة تدريس المادة خلال العام وتوزيع الحصص والمناشط وحصص العملي وطريقة التقييم وأسلوب الاختبارات وغير ذلك.
  • تدريس منهج (الأحياء) للطلاب خلال العام الدراسي.
  • تصميم وإعداد الوسائل المساعدة في شرح المادة وتقريبها لفهم الطلاب.
  • الإشراف على الطلاب أثناء أداء التجارب العلمية والتأكد من استفادتهم منها.
  • القيام بدور المربي والموجه للطلاب في تحفيزهم ودعمهم ورفع روح الحماس بينهم والتعامل مع أي سلوكيات غير مقبولة تصدر منهم.

اين سأعمل بعد التخرج

  • قطاع التعليم العام في المدارس العامة والخاصة.
  • مشرف تربوي في وزارة التربية والتعليم لمتابعة وتقييم أداء أساتذة المادة.

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

  • ذكاء (واجتماعي ) عالٍ.
  • ميول واضحة نحو مجموعة (اجتماعي ).
  • الرغبة في الانخراط في قطاع التعليم وتحمل أعبائه.
  • الرغبة في دراسة المواد العلمية وخاصة (الأحياء).
  • القدرة على مد علاقات إيجابية مع الآخرين.
  • القدرة على تبسيط المعلومة المعقدة والإقناع والاتصال مع الآخرين.
  • الشعور بالحماس والسعادة عندما تعلم شخصاً ما شيئاً جديداً.

كيف سأتقدم في هذا التخصص

  • دراسة الماجستير والدكتوراه في نفس التخصص لتهيئتك للانخراط في التعليم الجامعي.
  • دراسة الماجستير والدكتوراه في تخصصات التربية المختلفة مثل: (المناهج وطرق التدريس، القيادة التربوية..).
  • الالتحاق بأحد الدورات أو الدبلومات التربوية.
  • طور مهاراتك في تبسيط المعلومة وتقريبها وربطها بأرض الواقع.
  • طور مهاراتك في التعامل مع الحاسب الآلي وبرامجه لاستخدامه في الأغراض التعليمية.
  • طور مهاراتك الشخصية في ضبط الذات وإدارة الفصل والتعامل مع مختلف أصناف الطلاب بالإضافة إلى طرق تحفيزهم وإثارة الحماس لديهم.

ملاحظات مهمة

  • خريجو كليات المعلمين وكليات التربية لهم الأولوية في الالتحاق بقطاع التعليم العام.
  • يعمل خريجو كليات التربية في تعليم المرحلة الثانوية في التخصصات المختلفة.
  • إن تميزك في مادة ما لا يعني أن ستتميز في تدريسها.. العمل في قطاع التعليم يتطلب وجود الميول والقدرات التي تم شرحها تحت أيقونة (هل يلائمني هذا التخصص).
  • كانت وستظل مهنة التعليم – مهما حدث- مهنة النبلاء والشرفاء. وإذا أردنا أن نسترجع مجد هذه المهنة فلنغير أنفسنا.
  • ما من أحد إلا ويذكر أستاذاً مر عليه في حياته وترك بصمة إيجابية – غالباً- أو – للأسف أحياناً- سلبية. يبقى أثر هذه البصمة طويلاً جداً في ذاكرة الطالب وسلوكه حياته كلها.